نشرت “إميليا كلارك” نجمة الدراما الأمريكية الشهيرة “لعبة العروش” عددا من الصور الخاصة، أثناء رحلة علاجها من مرض تمدد الأوعية الدموية في المخ، الذي أصيبت به عام 2011، عندما كان عمرها 24 عامًا فقط.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن النجمة البريطانية، اعترفت بإصابتها بمرض عقلي هو “بارانويا”، الذي يعرف باسم “جنون العظمة”، وذلك أثناء لقاء أجرته مع شبكة “سي بي إس صنداي مورنينغ”، لمناقشة التأثير الذي أحدثه المرض ليس فقط على صحتها.

وقالت كلارك إن جزءا من دماغها مات نتيجة فقدان الدم لفترة من الزمن، بسبب مرضها بتمدد الأوعية الدموية.

وقالت مازحة: “لفترة طويلة جدًا، ظننت أن قدرتي على أداء دور (أم التنانيين) كان بمثابة جنون العظمة العميق”.

أضف تعليقك
Leave Comments
Life Style News